اعلان

تحميل كتاب أحجار على رقعة الشطرنج pdf وليم جاى كار

0 101

اعلان

تحميل كتاب أحجار على رقعة الشطرنج pdf وليم جاى كار




تحميل كتاب أحجار على رقعة الشطرنج pdf وليم جاى كارربما لا يوجد واحد في التاريخ أثار مثل هذه الضجة التي أثارها هذا الكتاب. وربما يعود السبب في ذلك إلي كون الكتاب عبارة عن مرجع موثق لكل من يريد أن يعرف سر ما يحدث في العالم, بمعني أنه يقدم تفسيرات مشفوعة بالأدلة و الأسانيد لإحداث جسام مر بها العالم, من بينها الثورات الكبري, والحربان العالميتان الأولي والثانية, دون أن يعرف الأيادي الخفية التي حركتها, أو دفعت إليها. ومن هنا كانت (عالمية) الكتاب بمعني أنه يهم كل من يعيش علي كوكبنا, وليس شعبا يعينه, أو أمة بذاتها, بالإضافة إلي انه يقدم عملية استقراء لمل سيحدث للعالم- لاحقا أي بعد صدور الكتاب- وهو الأمر الذي أبقي الكتاب, رغم مرور عقود علي صدوره حيا, وخلد صاحبه معه, خاصة بعد أن صدقت توقعاته وأثبتت الأحداث التالية صحة نبوءاته.

في هذا الكتاب, يدمغ المؤلف الشهير وليام جاي كار اليهود باعتبارهم قوي الشر التي تعمل متخفية في الظلام و تسيطر علي معظم الذين يشغلونالمراكز العليا عي العالم, ويثبت- بما لا يدع مجالا للشك- كيف تثير الصهيونية العالمية الأحقاد بين الشعوب, وتنشر الفتن والدسائس, وتسعي إلي إحداث حرب عالمية ثالثة,تفوق في آثارها ودمارها الحروب السابقة مجتمعة, وهدفها في النهاية تخريب العالم وإقامة إمبراطوريتها علي أنقاضه. والفوضي التي تسيطر علي عالمنا؛ ليست سوى نتائج مؤامرة شيطانية مستمرة, وكيف يخطط الصهاينة لحرب عالمية ثالثة تنشب بين اليهود والمسلمين, نتيجة النزاع الذي يثيره اليهود بين الصهيونية السياسية والعالم الإسلامي, ويقضي المخطط المرسوم بأن تقاد هذه الحرب توجه لتحطيم 
العالم العربي- ومن ورائه- الإسلام ذاته. ويحذر المؤلف من أنه ما لم يتكاتف العالم لوقف المؤامرة الصهيونية, فإن الكارثة العالمية النهائية قادمة لا محالة.
ويعد هذا الكتاب الخطير هو وثيقة الإدانة الأقوي التي تكشف المؤامرة الصهيونية للسيطرة علي العالم, وإخضاعه لنفوذ اليهود, ولعل هذا هو السبب في سعي اليهود إلي إخفاء نسخة من شتي بقاع العالم, بعد أن إغتيل مؤلفه في ظروف غامضة, وتوجيه أصابع الإتهام لليهود بأنهم وراء تصفيته الجسدية, هذا الكتاب- ببساطة- يكشف القوي المجرمة التي كانت وراء ويلات البشرية وآلامها, ولا تزال حتي اليوم, وهي الصهيونية العالمية, ويكشف عن شجاعة غير مسبوقة لمؤلف كبير قرر ركوب الخطر وفضح المؤامرة الصهيونية بنفسه!

إن ما يكشف عنه المؤلف في هذا الكتاب سيثير دهشة واستغراب القارئ. فهو يعلن وبصراحة بأنه شرع في العمل منذ عام 1911، مستهدفاً الوصول إلى كنه السر الخفي الذي منع الجنس البشري من أن يعيش بسلام وينعم بالخيرات الرغيدة التي منها الله له.

والمؤلف لم يستطع النفاذ إلى حقيقة هذا السر حتى عام 1950، حيث عرف أن الحروب والثورات التي تعصف بحياة الإنسان
والفوضى التي تسيطر على عالمه ليست جميعاً-دونما أي سبب آخر-سوى نتائج مؤامرة شيطانية مستمرة.
وهذه المؤامرة بدأت في ذلك الجزء من الكون الذي ندعوه “الفردوس” حين تحدى الشيطان الحق الإلهي في

أن تكون كلمة الله هي العليا. وقد أخبرت الكتب المقدسة كيف انتقلت المؤامرة الشيطانية من جنات عدن إلى عالمنا الأرضي.
وكانت الحقائق والبديهيات التي عثر عليها المؤلف في كل أرجاء العالم متقطعة الحلقات لا يمكن تنسيقها. واستمر ذلك
حتى وصل إلى الحقيقة مدركاً أن معركة الجنس البشري ليست مع مخلوقات عادية من لحم ودم، بل مع القوى الروحية

والفكرية التي تعمل في الظلام وتسيطر على معظم هؤلاء الذين يشغلون المراكز العليا في العالم بأسره.
والمؤلف هنا يعترف بأن “الإنجيل” هو الذي أمده بالمفتاح الذي مهد له الوصول الجواب عن تساؤلاته السابقة
الذي كشف عنها في هذا الكتاب وهذا توضيح للمخطط الموضوع لتدمير البشرية والذي سماه المؤلف بالمؤامرة
ليتابع القارئ عملية تطبيق هذا المخطط بنفسه في هذا الكتاب.


للتحميل من هنا 
للقراءة من هنا