تحميل رواية ليلة مرعبة pdf سالى مجدى

0 25

تحميل رواية ليلة مرعبة pdf سالى مجدى



 أنت تستعد للنوم فى فيلا وحدك .. وحدك تماما .. ثم يظهر لك شبح مرعب مشوه !!
تحميل رواية ليلة مرعبة pdf سالى مجدىتصاب بالهلع .. الخوف .. تفر .. لكن لا فرار .. البيت مغلق عليك كالصندوق وكل شئ محسوب بدقه .. ولكن هناك شخص ما معك .. إنه جارك الشاب الذي تجمعك صداقه أسريه به .. وثالثكم تلك الروح الغاضبة المنتقمه يملاؤها الشر
يبدأ الشبح يلعب ألاعيبه معكم ..


تحميل رواية ليلة مرعبة pdf – سالى مجدى
يتسلى بكم ..يخيفكم .. تنهارون… تتابع الاعترافات والذكريات الصادمه المفجعه وتتوالي المفاجأت طوال ساعات الليل وحتي شروق الشمس … 
المشكلة ايضا أن هذا الشبح أنت تعرفه جيدا…. إنها جارتك الميته حديثا وزوجة جارك شريك ليلة الرعب بعدما انتحرت غرقا بشكل مبهم وأكلت منها الأسماك .. بشعة .. مخيفة .. شريرة ..
فما الذى يمكن أن يحدث ؟
كيف يمكن التخلص من شخص – هو فى الأساس – ميت ؟
الفيلا مغلقة لا طريق للهرب يسلكوه الا وينتظهرهم فيه كارثه
كل شئ محسوب ومدروس بدقة منذ دقات الثانية عشر صباحا وحتي شروق الشمس
و الشبح يتلذذ في كل دقيقه بتلك الليلة بعذاب ضحاياه
فياتري ماذا تريد منهم (هاجر ) الشبح المحير المنتقم
هذا ما سوف تعرفه فى هذه الرواية .


تحميل رواية ليلة مرعبة pdf – سالى مجدى
تدور احداثها حول انتحار هاجر الجميله غرقا بالنيل زوجة المهندس طارق اصدقاء وجيران مها ودكتور احمد
وبعد دفن جثمان هاجر وسفر دكتور احمد وفي تمام الثانيه عشر بعد منتصف الليل يظهر شبح هاجر بفيلا مها وتستدعي طارق زوجها للحضور وتجعلهم سجناء جدران الفيلا حتي الصباح دون اي وسيلة اتصال او طريقه للهروب وتقرر الانتقام منهم رعبا …. وتذيقهم عذابات عدة طوال الليل حتي جعلتهم يتمنون الموت ………ياتري لماذا تنتقم منهم روح هاجر الغاضبه …..
وماذا ستفعل بهم تلك الجثه المشوهه حتي شروق الشمس
هذا ماسوف تعرفوه داخل صفحات رواية ليلة مرعبه


تحميل رواية ليلة مرعبة pdf – سالى مجدى
ليله مرعبه حقا
سرد رائع للغايه واسلوب لغوى بسيط
تشويق واثارة رهيبه حبكه دراميه مرعبه رهيبه
سرعه شديدة فى الاحداث لا يضاهيها الا اعمال ادجار الان بو
فالروايه تحكى فقط احداث ليله ولكنها ليله مرعبه ليله عاد فيها شبح الزوجه المخدوعه القتيله الى فيلا صديقتها لتنتقم لموتها من زوجها واعز صديقاتها الخائنين وتنتهى نهايه تحقق العدل والعداله


تحميل من هنا 


قراءة من هنا