تحميل رواية حرب مع الراء pdf بلقيس على

0 5

تحميل رواية حرب مع الراء pdf بلقيس على

تحميل رواية حرب مع الراء pdf بلقيس على

 بين حاء وباء الحب ينغرس الرّاء بقسوة ليحيل رقة وشفافية الحب الى عنف ووحشية الحرب

بين الحب والحرب .. تدور احداث الرواية


كانتْ تُحبُ أن تتخيّله شيطاناً أسودَ القلبْ
وكانتْ تغذي قلبها بكرهه ،،،
وبالحقد ، ،على قامته المديدة ،، الى السماء
وأصابعه المُتقنةِ الصُنعْ كسيجارٍ كوبي
وخصلاته المنثورة بفوضى جميلة على جبينه


وبعينيه ،، حجري صوانْ يشّعان بكلِ درجات الأزرق عندما يشتعل فيه الغضبُ الصرف
تحميل رواية حرب مع الراء pdf – بلقيس على
كانتْ تؤمنُ بشيطانيته


فالشيطان وحده من يستطيع أن يوَسوسَ لقلبها بِحبهْ
ولجسدها بالتمَلملِ طلباً ليديه كلما مَرّ بجانبها
كانتُ تَكرهه ،، فقد كان يُشهر على الدوام سلاحَ الحبِ ضدها ويلوح به أمام وجهها


وكانتْ تَهرب ،، تَهرب ،،، دون أن تتوقف لتسأل نفسها ،، منها أو منه ؟


التمهيد :


اشتمت رائحة شئ يحترق بينما كانت تجلس تقرأ كتاباً صغيراً عن الحب ، قفزت من مكانها وهي تصيح “ماريا بحق الله الخبز يحترق” .. ماريا لم تكن في مكانها قرب المدفئة التي صارت تستخدم الان مع انقطاع الكهرباء والغاز كطباخ ! .. ركضت تحمل الخبزة المحترقة من على رأس المدفأة لكن اصابعها احترقت فرمت بكسرات الخبز المحترق على الارض وامسكت بأصبعها متأوهة .. صوت ما جذب انتباهها .. لم يكن صوت المذيع في الراديو فهي توقفت منذ فترة عن الانصات للأخبار التي لا تروي فضول ..


الصوت كان صوت بكاء اختها ماريا .. ركضت الى غرفة الجلوس وهي تقول بذهول “ما الذي حدث؟” رفعت ماريا عينان بلون اخضر باهت مليئتان بالدموع نحو وجه اختها الصغيرة وهي تقول بصوت متهدج “لقد دخلوا بغداد” .. في تلك اللحظة شعرت مَلاك بشئ ما يتكسر في داخلها .. انحنت كتفاها وتصاعدت شهقة بكاء الى فمها بينما اشتمت رائحة شئ يحترق .. هذه المرة، كان قلبها!




تحميل من هنا 


قراءة من هنا