اعلان

تحميل رواية الماضى لم يأتى بعد pdf محمد الشافعى

0 37

اعلان

تحميل رواية الماضى لم يأتى بعد pdf محمد الشافعى






تحميل رواية الماضى لم يأتى بعد pdf محمد الشافعى

لم يهتم (سامر) أبدًا لطول رحلته التي قد تستغرق منه أيامًا يبحر خلالها جوًا بين عدة مطارات دولية ومحلية, فمن الخرطوم إلى القاهرة ومنها إلى كازابلانكا, ومن (كازا) يطير داخليًا إلى مدينة أكادير المغربية الساحلية, وفي مطار أكادير يلتقيه أحد المعارف الذي تطوع أن يُقِلَّه بسيارة دفع رباعي إلى الشخص المراد لقاؤه في رحلة لا يعلم كُنْهِهَا حتى الآن. ,إنه مستعد للذهاب إلى القطب الجنوبي ذاته إذا كان في ذلك خَلاَصُه, فمنذ شهور وهو في معاناة ولا يعرف ما الذي يعانيه بالضبط, تارةً يشعر بصداع يشطر جمجمته حقيقةً لا مجازًا! وتارةً يجد دموعه تنساب رقراقة غزيرة وبدون أن يعرف لها سببًا, (سامر) الذي كان يَعْتَزُّ بأن الله قد وهبه أسنانًا كأسنان سمك القرش ويفخر بأنه لم يَزُرْ طوال سنوات عمره الأربعين طبيبًا واحدًا للأسنان؛ إذا به هذه الأيام يشكو آلاَمًا مفاجئةً بها وتَسَوُّسًا في بعضها بل ويفقد ضرسين في هذه المدة القصيرة.,وكل هذا يهون بجوار حالات الكآبة والاكتئاب الذَين صارا مسيطرين على تفكيره ونفسيته بعد فترة من حط رِحَالِه في أسبانيا..نعم هي بالتأكيد أيام أسبانيا وزواج أسبانيا؛ لم يسمع نصيحة من حَذَّره من (بثينة) ومن الزواج منها.,




تحميل من هنا 


قراءة من هنا