اعلان

تحميل رواية قيامة صلاح الدين pdf ربيع أيوب

0 74

اعلان

تحميل رواية قيامة صلاح الدين pdf ربيع أيوب

تحميل رواية قيامة صلاح الدين pdf ربيع أيوبفي احتضار يوم ومولد آخر، نجوم السماء على وشك القدوم لتؤنس نجم
الدين عند مدخل قلعة تكريت، وتزيل عنه وحشة انتظاره، وترحل الشمس
مودعة نجم الدين، مستودعة إياه لنجوم السماء.
تناثر غبار يعلو عند نهاية مرمى بصره، وبه يُبدد قلق نفسه وسأم انتظاره،
ويكاد نجم الدين يطير مهما كلفه هذا الأمر من فدية يفتدي بها من أسر ما
يتعاظم في خلده، وما يتوجسه خيفة في نفسه.



يقترب الرسول بجواده، حامل معه يقينا يشفي به مولاه، نزل مسرعا إلى
نجم الدين لما رأى من لهفة بادية.
– مولاي، رسالة من الأمير مجاهد الدين بهروز.
أقبل عليه ليتناول الرسالة، ثم أشار له بالانصراف وشرع في قراءتها.
الحروف طبيعتها صماء جامدة لا تعي ما تحمله من معان، ولا تدري
وقعها في نفس قارئها، ولا عتاب عليها!
وجه نجم الدين يكاد ينطق بدلالة ملمحه التي اتخذت مجاري مختلفة من
صدمة وحزن وغضب!
قبض على الرسالة في غيظ مكتوم، حيرة في نفسه، من أين له تبرير
صدمته؟،! وبأي مُفرج يلجأ للكرب الذي حل؟!، وفي أي شيء يصب تلك
الغضبة التي أذكتها الرسالة؟!


تحميل رواية قيامة صلاح الدين pdf ربيع أيوب 


صوت يصيح من ورائه يقطع عليه حيرته؛ بأي سؤال يبدأ ليبحث عن
إجابة تشفيه؟!
– مولاي.. مولاي، إن مولاتي تضع وليدها الآن.
أكان ثمة متسع ليزاحم رأسه سؤال رابع؟!، من أين لنفسه أن تتحمل هذا
الخليط العجيب من المشاعر في اللحظة ذاتها؟
تكرر الجارية كلمها عله يخرج من صمته المبهم، فيجيبها بعد برهة:
– حسنا، اذهبي وسألحق بك.
تبعها آمرا أحد الجند بإحضار أخيه أسد الدين









للتحميل اضغط هنا

للقراءة اضغط هنا