تحميل رواية السقوط إلى أعلى pdf وليد الحجار

0 16

ماذا يفعل المرء إذا ما قادته الظروف لاكتشاف الجريمة الكاملة؟!
بماذا يجيب، إذا ما تصدى له أحدهم بقوله: “وكيف تكون هذه

الجريمة كاملة، وأنت، بحسب ادعائك، قد كشفت سرها؟!”
لكنها لكذلك!! جريمة فكرية مروعة!! تفوق غرابة أحداثها الوصف!!

تسربت سمومها خفية عبر أذهاننا، وتمركزت في مصادر النقي في

حياتنا الفكرية جزءا منها حتى استحال البتر، وأصبح الرجاء الوحيد

يقع في معجزة بات المرضى أنفسهم ألد أعدائها!!
فراس.. هجر الشرق في رواية “مسافر بلا حقائب”.. بحثا عن

الحضارة المثلى وخاب ظنه فيما وجده في الغرب من أسس

الية لحضارة استهلاكية براقة، جوفاء، ينذر كبار فلاسفتها بانهيارها!

ثم عاش أحداث وفضائح مجتمعات المال والحكم، في الشرق الحديث،

في رواية “السقوط إلى أعلى”.. في عالم مركزه بيروت. تنبأ لصورتها

انذاك بالانهيار منذ أواخر الستينات!

 

%d8%aa%d8%ad%d9%85%d9%8a%d9%84-%d8%b1%d9%88%d8%a7%d9%8a%d8%a9-%d8%a7%d9%84%d8%b3%d9%82%d9%88%d8%b7-%d8%a5%d9%84%d9%89-%d8%a3%d8%b9%d9%84%d9%89-%d9%88%d9%84%d9%8a%d8%af-%d8%a7%d9%84%d8%ad%d8%ac%d8%a7

*********************************

للتحميل والقراءة أضغط : هنـــــــا

*********************************