تحميل رواية ارض زيكولا 3 (الجزء الثالث) pdf عمرو عبد الحميد

0 8٬896

تنزيل رواية ارض زيكولا 3 pdf مجانا لعمرو عبد الحميد, الجزء الثالث من رواية أرض زيكولا هي النسخة الأصلية المحدثة لرواية أماريتا, حيث هي النسخة الثالثة الكاملة التي كتبها الكاتب العربي والذي يعرف على مستوى العالم والوظن العربي ككل وهو عمرو عبد الحميد, هذه الرواية هي الجزء الثالث وهذا من بعد مدة من صدور النسخة الثانية الخاصة برواية أرض زيكولا والتي تم وصفها من قبل المؤلف, هذه الرواية تناقش المزيد من المواضيع التي لم يتطرق لها أي شخص, حيث يمكنك أن تتعامل مع عملات مختلفة تخص العملات النقدية وهي بالفعل ليست عملة معدنية بل عملة ذهبية, حيث لن تدفع المال أبدا بل ستدفه من الذكاء أيضا وذلك عبر وحدات العقل أيضا, ولكن يجب الانتباه لهذه الثروة والتي لها حدود, حيث المفلس لا يتم التعامل معه باختقار أو يهان من قبل أحد كما يكون في العالم الآخر.

نبذة بسيطة عن الكاتب عمرو عبد الحميد:

هو كاتب مصري ولد في قرية البهو فريك وهو من محافظة الدقهلية, حيث كان يدرس في شبابه بكلية طب المنصورة وتخرج منها بعام 2010, ومن ثم دخل بتخصص جراحة الأنف والأذن والحنجرة, حيث بداية كتابته للرواية من خلال روايتين وهي رواية حسناء القطار ورواية كاسانو أيضا, حيث في عام 2010 بشهر أكتوبر تم صدور الرواية الطويلة وهي رواية أرض زيكولا والذي أتى عن دار صرح الخاصة بالنشر والتوزيع, ومن ثم تم نشرها حديثا من خلال دار عصير الكتب ببنشر والتوزيع وذلك في سنة 2015, ومن ثم تم صدور رواية له وهي أماريتا وذلك في عام 2016 من شهر يناير, وهذا الأمر النسخة الثانة من رواية أرض زيكولا, ومن ثم قام بتأليف رواية ثالثة وهي رواية قواعد جارتين والتي صدرت بشهر يناير وذلك في سنة 2018.

مميزات رواية أرض زيكولا 3:

هذه الرواية تتعامل مع وحدات العقل والذكاء أكثر من المال والثروة, حيث عمليات الشراء والبيع تكون من خلال وحدات الذكاء.
أرض زيكولا هي أرض المجانين مثلما حدث مع خالد والذي خرج من السرداب الذي من الممكن أن يموت بداخله وإيجاد نفسه في ذلك المكان.
هذه الرواية يخسرون من خلال إنقاص من وحدات الذكاء وليس من مالك, يمكنك تحميل رواية زيكولا 3 والتي هي النسخة الجديدة لرواية أماريتا.

تحميل رواية ارض زيكولا 3 (الجزء الثالث) pdf عمرو عبد الحميد
تحميل رواية ارض زيكولا 3 (الجزء الثالث) pdf عمرو عبد الحميد

*********************************

للقراءة اضغط هنا      للتحميل اضغط هنا